#1  
قديم 2017-06-12
أمير القلم
مستشار إداري
رحال الغبراء غير متواجد حالياً
لوني المفضل Chocolate
 رقم العضوية : 203853
 تاريخ التسجيل : Mar 2013
 أخر زيارة : منذ أسبوع واحد (01:31 PM 2018/01/10)
 المشاركات : 9,824 [ + ]
 التقييم : 10987
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي امي ،،، لعملاق اليمن البردوني



تركتني ها هنا بين العذاب
ومضت ، يا طول حزني و اكتئابي
تركتني للشقا وحدي هنا
واستراحت وحدها بين التراب
حيث لا جور و لا بغي
ولا ذرّة تنبي و تنبي بالخراب
حيث لا سيف و لا قنبلة
حيث لا حرب و لا لمع حراب
حيث لا قيد و لا سوط
ولاظالم يطغى و مظلوم يحابي

خلّفتني أذكر الصفو كما
يذكر الشيخ خيالات الشباب
ونأت عنّي و شوقي حولها
ينشد الماضي و بي أوّاه ما بي
و دعاها حاصد العمر إلى
حيث أدعوها فتعيا عن جوابي
حيث أدعوها فلا يسمعني غير
صمت القبر و القفر اليباب
موتها كان مصابي كلّه
وحياتي بعدها فوق مصابي

أين منّي ظلّها الحاني
وقد ذهبت عنّي إلى غير إياب
سحبت أيّامها الجرحى على
لفحة البيد و أشواك الهضاب
ومضت في طرق العمر
فمن مسلك صعب إلى دنيا صعاب
وانتهت حيث انتهى الشوط بها
فاطمأنّت تحت أستار الغياب

آه " يا أمّي " و أشواك الأسى
تلهب الأوجاع في قلبي المذاب
فيك ودّعت شبابي و الصبا
وانطوت خلفي حلاوات التصابي
كيف أنساك و ذ**** على
سفر أيّامي كتاب في كتاب
إنّ ذ**** ورائي و على
وجهتي حيث مجيئي و ذهابي
كم تذكّرت يديك وهما
في يدي أو في طعامي و شرابي
كان يضنيك نحولي
وإذا مسّني البرد فزنداك ثيابي
و إذا أبكاني الجوع و لم
تملكي شيئا سوى الوعد الكذّاب
هدهدت كفاك رأسي مثلما
هدهد الفجر رياحين الرّوابي

كم هدتني يدك السمرا إلى
حقلنا في ( الغول ) في ( قاع الرحاب )
وإلى الوادي إلى الظلّ إلى
حيث يلقي الروض أنفاس الملاب
و سواقي النهر تلقي لحنها
ذائبا كاللطف في حلو العتاب
كم تمنّينا وكم دلّلتني
تحت صمت اللّيل والشهب الخوابي

كم بكت عيناكِ لمّا رأتا
بصري يُطفا ويُطوى في الحجاب
وتذكّرت مصيري و الجوى
بين جنبيك جراح في التهاب

ها أنا يا أمّي اليوم فتى
طائر الصيت بعيد الشهاب
أملأ التاريخ لحنا وصدى
وتغني في ربا الخلد ربابي
فاسمعي يا أمّ صوتي وارقصي
من وراء القبر كالحورا الكعاب
ها أنا يا أمّ أرثيك و في
شجو هذا الشعر شجوي وانتحابي .

قصيدة لا تُمل قراءة أو سماعاً



آخر مواضيعي

0 مساحيق على وجه الحقيقة
0 امي ،،، لعملاق اليمن البردوني
0 لآلئ وذكريات
0 باقة ورد
0 أنا الشاعر
0 رٌبى حاجر
0 رٌبى حاجر
0 رٌبى حاجر


رد مع اقتباس
قديم 2017-12-03   #2


راما()() غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 220964
 أخر زيارة : 2017-12-04 (02:23 AM 2017/12/04)
 المشاركات : 2,122 [ + ]
لوني المفضل : #666699
افتراضي رد: امي ،،، لعملاق اليمن البردوني



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم أستاذي الفاضل..رحال الغبراء..
البردوني هو فعلا عملاق ، شخصية متمكنة ودائعة الصيت

تناولت مؤلفاته تاريخ الشعر القديم والحديث في اليمن،
لقد قرأت له قصيدة بعنوان

الغزو من الداخل ، أعجبتني جدا والتي جاء فيها :

فظيع جهل ما يجري وأفظع منه أن تـدري
وهل تدرين يا صنعاء من المستعمر السـري
غزاة لا أشاهدهم وسيف الغزو في
صدري
فقد يأتون تبغا في سجائر لونها يغري
وفي صدقات وحشي يؤنسن وجهه الصخري

وفي أهداب أنثى في مناديل الهوى القهري
وفي سروال أستاذ وتحت عمامة المقري

وفي أقراص منع الحمل وفي أنبوبة الحبر
وفي حرية الغثيان وفي عبثية العمر

وفي عَود احتلال الأمس في تشكيله العصر
وفي قنينة الوسكي وفي قارورة العطر

ويستخفون في جلدي وينسلون من شعري
وفوق وجوههم وجهي ونحت خيولهم ظهري

غزاة اليوم كالطاعون يخفى وهو يستشري
الخ....من القصيدة
شكرا لانتقاءك الجميل الراقي كسموك يا ألق
دائما مميز ورائع
تحيتي وتقديري ومحبتي



 
آخر مواضيعي

0 لمن يقومون بحلق الذقن يوميا....
0 ملابس رجالية غاية في الاناقة...
0 للرجل الانيق....
0 فساتين سهرة رووووعة...
0 سواريهات دانتيل أنيقة جدا...
0 غربة روح....
0 الطموح قوتك الذاتية في الحياة...
0 ما ودعك ربك وما قلى....



رد مع اقتباس


جديد منتدى قسم الشعر المنقول لعمالقة الماضي والحاضر

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

المواضيع المتشابهه للموضوع: امي ،،، لعملاق اليمن البردوني
حياه عبدالله البردوني شاعر اليمن الكبير - 6
حياه عبدالله البردوني شاعر اليمن الكبير - 8
حياه عبدالله البردوني شاعر اليمن الكبير - 7
حياه عبدالله البردوني شاعر اليمن الكبير - 5
حياه عبدالله البردوني شاعر اليمن الكبير - 4



الساعة الآن 04:54 PM 2018/01/17


owered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd