#1  
قديم 2012-05-25
الــــمـــ وعشنــــــــاهــــ
الم الفراق غير متواجد حالياً
United Arab Emirates    
لوني المفضل #666699
 رقم العضوية : 46792
 تاريخ التسجيل : Dec 2010
 أخر زيارة : 2015-04-13 (04:00 AM 2015/04/13)
 الإقامة : Dubai
 المشاركات : 5,717 [ + ]
 التقييم : 14277
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قصة رااائعه عن التوبة



قالت له الفتاة : يا محمد اريدك ان تكون مسيحي !!!!

ياريت تقراوها للآخر.

مؤثرة جداااااااا
.
.
ركب مُحمد الطائرة .. عدل جلوسه في مقعده .. ربط حزام الأمان

كان نشيطا قويا ... يحمل قدرا كبيرا من الوسامة الظاهرة ..

كان بعيدا عن ربه سبحانه وتعالى .. أقلعت الطائرة

وبدأ محمد التفكير في رحلته الى الولايات المتحدة الامريكية

إنه سيستمتع هناك .. بأنواع من المشروبات ..

ستحتضره المراقص

والملاهي الليلية ..

سوف يجد الكثير من الفتيات اللواتي يبحث عنهن

ومضت الرحلة .. وهو يرتب ويخطط ..

لم يدر بباله لحظة ..

أن الذي اعطاه القوة والشباب قد يحرمه منهما في اي لحظة

وصل الى امريكا واستأجر شقة ووضع فيها أمتعته

وبدأت الجولات ..

سهر بالليل حتى الصباح ..

ونوم حتى المغرب ...

طرق الآذان سمعه أكثر من مرة ..

في أكثر من زاوية لأقلية المسلمين هناك ...

لكن لم يفكر ان هذا النداء له هو .. لأنه

مسلم

أنفق الكثير من المال .. سَكِر حتى ما عاد يدرك شيئا من

حوله

قال محمد :: مضت حياتي على هذا المنوال .. حتى جاءت تلك الليلة

دخلت إلى ذلك الملهى الليلي .. كان مليئا بالفتيات الجميلات

طلبت كأسا ً .... وبدأت أرتشف

" كنت أعلم أن الله سبحانه وتعالى حرم الخمر "

لكن شهوتي وغروري .. وحلم ربي .... كانوا قد أنسوني كل شئ

من بعيد .. نظرت إلي تلك الفاتنة .. واقتربت

كانت نظراتها تحمل الحب والغرام

اقتربت أكثر .. ثم مدت كفها .. ورمت بجسدها في حضني

صحيح أني قد عصيت الله كثيرا

لكن شعوري في تلك اللحظة .. كان مختلفا تلك المرة

كانت ملامحها تدل على أنها عربية

وفجأة ً تكلمت بلهجة عربية مُكسرة ..

قالت :: هل أنت عربي ؟؟

قالت :: نـعـم

قالت :: وأنا كذلك .. ومعي الجنسية الأمريكية .. وأنا مولودة

هنا منذ زمان

سألتني .. :: ما اسمك ؟

قلت :: مُــحمّـد

قالت :: أنا لا أحب هذا الاسم ..

قلت :: لماذا ؟؟

قالت :: لأنني ........ نصرانية

ابتعد جسمي فجأة .. فقد أحس قلبي بعدائها للإسلام

لكن هذا لا يؤثر في َّ .. من كثرة الشهوات التي سكنت

وغطت على قلبي

ابتسمت .. وغيرت الموضوع

قلت :: هل تحبين الرقص

قالت :: نعم

صعدنا معهم .. رقصنا .. ومرت الساعات طويلة

وطلبت منها أن تأتي معي .. لكنها رفضت

حاولت أكثر من مرة .. أن تمكنني من نفسها

لكنها رفضت ...

انصرفت تلك الليلة وعيناي لا تفرقهما صورة تلك الفاتنة

ضعف قلبي كثيرا .. لبعده عن الله سبحانه وتعالى

ومرت الليلة الثانية .. والثالثة .. وفي كل مرة

يزداد القلب بها حبا وغراما ..

حتى

حصلت الفاجعة

تكلمت معها تلك الليلة

وقلت لها :: اُريدك أن تبيتي عندي هذه الليلة

قالت :: أنا موافقة .. بشرط .. أن تلبس هذا

وأخرجت من جيبها سلسلة .. في وسطها صليب ٌ صغير

تملكني شعور غريب

صحيح أنني عاص ٍ لله

صحيح أنني لا أصلي

صحيح أنني لم أرى والدي من شهور

لكنني

مسلم

ولــكــن

حبها فوق كل شئ

أسرعت وأخذت السلسلة .. وعلقتها في رقبتي

كـالمأسور .. كـالسجين وانا ابستم

قالت بتعجب :: واه .. إنها جميلة عليك .. هي هدية مني لك

لكن .. لا تقابلني إلا وأنت تلبسها

مرت الليالي مع تلك الفاتنة

لذيذة جميلة .. كان الشيطان يزينها لي

وفي ليلة ٍ رفضت المجيئ معي

كنت في شدة شوقي إليها .. حاولت أن أستعطفها

حاولت إغرائها بالمال

قالت :.:.: لا ... بصراحة

أريدك أن تصبح مسيحي

يااااااا الله .. يا الله

وقعت كلماتها على قلبي كالصاعقة

قلت :: مستحيل

قالت :: وأنا أيضا مستحيل أن أرفقك بعد هذا الليلة

بدأ الشيطان يضحك علي ّ

" قل موافق .. قل موافق فقط ولا يضرك .. قل " كفرت بالإسلام " ولن

يضرك شئ .. فستريحك هذه الفتاة "

ومضت تلك الليلة .. وجاء الغد .. فإذا هي أكثر إغراء ً وجمالا

إقتربت مني .. حتى أصبح وجهها قريبا من وجههي

وقالت :: يا قاسي .. ألا تُحس بالحب

دوبتني تلك الكلمات .. حتى لقد كدت أسقط

قلت :: بلى .. وما الذي جعلني أتعذب وأتعلق بك ِ

قالت :: ما الذي يمنعك من أن تتنصر .. بل سأوافق على الزواج منك إذا تنصرت

هنا

خااااارت عزيمتي ...

نسيت كل شئ

نسيت أن اسمي مُحمّد

اسم ُ " رسول الله صلى الله عليه وسلم "

نسيت والدي عندما كان يوقظني وأنا في الابتدائية لصلاة الفجر

نسيت والدتي التي كانت تدعو لي بالهداية حين أدخل من المنزل في ساعة متأخرة ٍ من الليل

نسيت نفسي .. لقد أصبحت عبدا ً للحب والهوى

ذهبت معها ...

وحلقت رأسي

وتنصرت

دخلت الكنيسة لأول مرة

بكيت بدون شعور .. كانت دموع الإيمان تهرب من عيني

وأنا أدخل من باب الكنيسة

يـــا الله

بعد هذا العمر الطويل ..... أصبح كافرا ً

أصبح كافرأً !! وجزائي ماذا سيكون

الــنـــــــاااار !!

يــا الله

أين خوفي من الله ؟!؟

أين حيائي ؟؟!

أين مجدي و عزي لديني ؟؟!

لقد مات كل شئ

رجعت بعدها إلى شقتي كــالمجنون

كنت أتحسس رأسي الأصلع

وأقول لنفسي :: ماذا فعلت يا مُحمد ؟؟!

هل تركت دين محمد ؟؟!

بدأت أبكي كثيرا

أغلقت باب شقتي وأخذت اغرق في بحر من الدموع

جاء الشيطان ويقول ::

" لا طريق للرجوع يا محمد ..

لا طريق للرجوع لقد أصبحت الآن كاااااافراً

وستموت على الكفر

وستدخل النار "

تذكرت جدي عندما كان يؤذن للصلاة

تذكرت مصحفي الذي كان في غرفتي

آآآآه تذكرت صديقا ً لي كان ينصحني

ويقول ::

يا محمد .. إحذر من سوء الخاتمة

بدأت أصرخ وأقول

لااااا يااااااارب .. لاااااااااا ياااااااااااااارب

لا تقبض روحي الآن

سأعود للإسلام ..

سأعود للقرآن ..

سأعود إليك يااارب

دخلت الحمام .. ألقيت تلك السلسلة والصليب في المرحاض

إغتسلت وتطهرت

وخرجت .. لقد شعرت بأن كل ذنوبي زاالت من فوق ظهري

قلت ودموعي لا تقف

" أشهد أن لااا إله إلا الله ، وأشهد أن سيدنا محمد رسول الله "

يا الله ما أحلاها من كلمات

كانت مفتاح السعادة

ياااااارب أنا عائد إليك

أنا عائد إلى الصلاة

أنا عائد إلى بر الوالدين

أنا عائد إلى صلة الأرحام

أنا عــائد إلى صوم رمضان

أنا عــائد إلى كل ما يرضيك يا رب

ركبت أول طائرة تذهب بي إلى بلدي

كان أول شئ سمعته جين وصلت إلى المطار

هو الآذان

خرجت الدموع دون إرادتي

ترى ... سيغفر لي ربي ؟!

دخلت على والدتي

رميت بجسدي في حضنها أبكي

يا أمي .. لن أعصي ربي أبدا يا أمي

سامحيني في عقوقي لك ِ

وبعدي عنك ِ

ضمتني إلى صدرها

قالت : ولدي .. أحسن إلى ربك .. فهو رحيم ٌ .. يفرح بمن تاب إليه

مرت الأيام .. ومحمد من روضة إلى روضة

ومن سعادة ٍ إلى سعادة

وكلما تذكر تلك الرحلة

لا تجف دموع عينيه

إذا إقتربت والدته من غرفته ليلا ً

تسمع أنينا ً وبكاء ً

وإذا جاء الصباح

تسمع قراءة القرآن .. والاستغفار

جاء يوم من الأيام

فدخلت والدته عليه في غرفته لتوقظه لصلاة الفجر

فتحت الباب .. فوصل إلى أنفها رائحة طيبة ذكية

ما رأت مثلها قط

تحسست ولدها في سريره

مدت يديها فلم تجد ولدها

نظرت ببصرها الضعيف

فإذا هو ساجدٌ على سجادة الصلاة .. قرب سريره

وقفت تتأمل فيه .... طال انتظارها

نادت :: محمد .. ولدي

لم يرفع رأسه

اقتربت الأم .. مدت يدها

حركته ..

فـــمال على جنبه

نظرت الأم ولم تتحمل

أترى سيكون ولدها قد مات ... وهو ساجد ؟؟

لم تتحمل وهي تشاهد ذلك المشهد الرائع

خرجت الدموع من عينيها غزيـــرة

وهي تنادي :: يا أولاد .. يا أولاد

يا أهل المنزل ... يا أهل البيت

انظروا إلى أخيكم " محمد "

اقتربوا .. حركوه

ياااا الله .. يا أماه

لقد مات أخي محمد

يا أماه .. مات وهو ساجد

علمت ان الرائحة التي وصلت إلى أنفها

هي رائحة روحه الطاهرة التي رفعتها ملائكة الرحمة

وصعدت به إلى ربه ومولاه

وفرح مولاه بعودته .. فرزقه خاتمة ً حسنة

أحب الله .. فأحب الله لقائه

هنيئا يا محمد هذا الحب .. وهنيئا تلك الخاتمة

أرأيت أخي .. أرأيت أختي

هيا .. مدوا أكفكم جميعا

دعونا نتعاهد

إن لا نحب إلا ما يرضي الله سبحانه الله وتعالى

وأن نبغض ما يبغض الله جل وعلا



آخر مواضيعي

0 أين دارك غدا - محاضرة باكية للشيخ خالد الراشد
0 مؤؤؤلم
0 عقوق الأم ..قصه مؤثره جدآ
0 اهداء لكم من اخوكم
0 هل يجوز قول عبارة " إلا رسول الله "؟
0 أشجع فلسطيني في العالم
0 دعاء العلماء والشيوخ لأخواننا في سوريا
0 قصة رااائعه عن التوبة


رد مع اقتباس
قديم 2012-05-25   #2


SuLimaN غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1966
 أخر زيارة : 2013-06-02 (05:34 PM 2013/06/02)
 المشاركات : 45,363 [ + ]
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkblue
افتراضي رد: قصة رااائعه عن التوبة



قصة راائعه ومؤثره

يعطيك العافيه وننتظر جديدك


 
آخر مواضيعي

0 الطريق إلى المدرسة في أفغانستان
0 أغرب 10 جزر في العالم معروضة للبيع
0 ماذا يحدث لجسمك عندما تشرب الكولا
0 غابة الاحجار في الصين
0 جمال الطبيعة في كرواتيا
0 صور من حياة اللاجئين
0 جولة حول العالم
0 جولة في الجنادرية



رد مع اقتباس
قديم 2012-05-25   #3
شاعر المُنتدى لـ 2014


الشاعر علي العمري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 106952
 أخر زيارة : 2016-04-17 (08:49 AM 2016/04/17)
 المشاركات : 9,808 [ + ]
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Maroon
افتراضي رد: قصة رااائعه عن التوبة



قصه محزنه ومؤسفه وعلينا اخذ الحيطه والحذر
وغرس تعاليم ديننا الحنيف في نفوس أبناءنا
من ذو الصغر فالتعليم فالصغركالنقش
فى الحجر حتى لايصلوا الماوصل
اليه اخينا هذا ولاحول ولاقوة الا بالله
ولاهنت اخي الم الفراق ولاهانة
مرابيعك


 
آخر مواضيعي

0 سؤال
0 حلم
0 من وصلونا من الهلاك
0 تعقيبي على أميرة القوافي
0 (((((عهد ياصعده)))))
0 وعادة همسات
0 ((((((((((((طاحوا من العين)))))))))))))))
0 رحمة الله تغشاك وإن رحلة روحك ستبقاء في قلوبنا ياقائد المريسي



رد مع اقتباس
قديم 2012-05-25   #4
طائر النورس اليماني


طائر النورس اليماني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 157603
 أخر زيارة : 2014-06-11 (10:35 PM 2014/06/11)
 المشاركات : 4,806 [ + ]
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : #666699
افتراضي رد: قصة رااائعه عن التوبة



قصه مؤثره رائعه ، مشكور على النقل الموفق والإختيار الأروع أخ/ ألم الفراق.


 
آخر مواضيعي

0 معلومات تنشر لاول مــرة عن تقرير هلال وباصره بشان الاراضي المنهوبه في الجنوب بالمساحة والاسماء والتفاصيل بينهم (حسين الحوثي واخوانه والراعي والاحمر والارياني)
0 طفل يحفظ القرآن كاملاً قبل التحاقه بالصف الأول الابتدائي بمكة المكرمة
0 عيد الخيرية القطريه تشيد أكبر مركز الإسلامي في اليمن في العاصمه صنعاء
0 محكمة تركية تصدر قرارا باعتقال قادة في الجيش الإسرائيلي المتورطين في الهجوم على سفينة الحريه مرمره قبل 4 سنوات
0 هيئة استرداد الأموال المنهوبة تطالب الرئيس هادي ونجله ووزير دفاعه بتوريد مليارات من اموال الشعب الى خزينة الدولة
0 " مناجم الذهب تتساقط أخبارها على اليمنيين من السماء .. 900مليون طن "
0 "ما هي أسباب قلة التبول ؟ "
0 فستان الزفاف يفرق بين عريسين قبل يوم من موعد الحفلة



رد مع اقتباس
قديم 2013-02-15   #5


سمسار الحب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 178340
 أخر زيارة : 2013-02-21 (06:06 PM 2013/02/21)
 المشاركات : 100 [ + ]
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Mediumvioletred
افتراضي رد: قصة رااائعه عن التوبة



شكرا اخي كل الشكر لقد اهزت قلوبنا هذه القصه

ونتمنى ان يضل كل مسلم على دينه وهدايته

وتمني الجنات من رب العالين

وباتوقيق بانتظار جديدك


 
آخر مواضيعي

0 تعرف على الاعضاء
0 سرتكريم شهر رمضان
0 صور قطط حلوه
0 اي نوع انت من الغضب؟
0 لماذا كل شي نحبه نتوقع ضياعه؟



رد مع اقتباس


جديد منتدى قسم القصص والروايات

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

المواضيع المتشابهه للموضوع: قصة رااائعه عن التوبة
ماء التوبة أطهر ماء
بطاقات اسلااااميه رااائعه
علينا بالاستغفار و التوبة
التوبة
التوبة * وظيفة العمر *



الساعة الآن 06:18 PM 2018/09/20


owered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd